الجنرال

الجنرال

    الله الغني

    شاطر

    محمد النقيب
    عضو
    عضو

    الله الغني

    مُساهمة من طرف محمد النقيب في السبت يناير 29, 2011 11:30 am

    بسم الله الرحمن الرحيم
    االابتسامة .. ذلك التعبير الرباني الرائع الذي تملك به قلوب البشر، لا تكلفك شيء ولكنها تكسبك الكثير، فهي رغم بساطتها فإن لها تأثير السحر، وتعتبر جواز عبور لكل الحدود، وهي لغة تستطيع القول بأنها عالمية لا تحتاج إلي ترجمة لفهمها.
    وكفى بك دافعاً للابتسام قوله صلى الله عليه وسلم " تبسمك في وجه أخيك صدقة "قل لمن يحمل همّا بأن همّه لن يدومفكما تفنى السعاده هكذا تفنى الهموم
    جاء صبى يسأل موسى أن يغنيه الله...
    فسأله موسى هل تريد أن يغنيك الله... فى اول 30 عام من عمرك... أم فى الـ 30 عام الأخيرة...؟

    فاحتار الصبي وأخذ يفكر و يفاضل بين الاختيارين ثم استقر اختياره على أن يكون الغنى فى أول 30 عام من عمره، و كان سبب اختياره أنه أراد أن يسعد بالمال في شبابه..
    كما أنه لايضمن أن يعيش إلى الـ 60 من العمر، ولكنه نسي ما تحمله الشيخوخه من ضعف وهزال ومرض.
    و دعى موسى ربه فاستجاب على أن يغنيه فى أول 30 عام من عمره.....
    واغتنى الصبي وأصبح فاحش الثراء....
    و صب الله عليه من الرزق الوفير وصار الصبي رجلا..
    وكان يفتح أبواب الرزق لغيره من الناس...
    فكان يساعد الناس ليس فقط بالمال، بل كان يساعدهم فى إنشاء تجارتهم.. وصناعاتهم وزراعاتهم..
    و يزوج الغير قادرين و يعطي الأيتام والمحتاجين..
    و تمر الـ30 عاما الأولى وتبدأ الـ 30 عاما الأخيرة..
    و ينتظر موسى الأحداث.!!؟؟
    و تمر الأعوام.. و الحال هو الحال !!
    و لم تتغير أحوال الرجل....
    بل ازداد غنى على غناه

    فاتجه موسى إلى الله يسأله بأن الأعوام الـ 30 الأولى قد انقضت...

    فأجابه الله: وجدت عبدي يفتح أبواب رزقي لعبادي... فاستحيت أن أقفل باب رزقي إليه....



    ارسل رسائلي للنشر المعرفة, للنصيحة, للتواصل الانساني الراقيفمن لاتعجبه رسائلي بكل بساطة فليحذفها فورا ولا يزعج نفسه في قرآتهاومن اعجبته فليقم بنشرها لتعميم الفائدة

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 19, 2018 3:03 pm